U3F1ZWV6ZTQwNjI2NTEyOTgwNDEyX0ZyZWUyNTYzMDcxNzM5NzYzMg==

فيروس كورونا أو عائلة كورونا الفيروسية (RNA Virus) أعراضه وطرق الوقاية

فيروس كورونا أو عائلة كورونا الفيروسية (RNA Virus) المعدية والخطيرة أعراضه وطرق الوقاية 
في هذه التدوينة نوضح لكم بعض المعلومات عن الفيروس المسبب لوباء الصين الحالي "كورونا
 فيروس كورونا أو عائلة كورونا الفيروسية الكبيرة والتي تنحدر من مجموعة فيروسات تضم في عالمها الموحش حزمة من الفيروسات الخطيرة والتي تنتمي بطبيعة حالها إلى العائلة الفيروسية Rna Virus التي تهاجم الحمض النووي والجهاز المناعي للإنسان حتى تنهكه وتصيبه بالضعف والوهن ، كما أنها تضم طائفة قاتلة من الفيروسات التنفسية التي تصيب القصبة الهوائية للإنسان وتحمل في تكوينها حزمة كثيرة من الأمراض والأوبئة المزمنة من بينها المتلازمة الحادة التي تصيب الجهاز التنفسي المعروفة علمياً ب :[سارس] وكذلك الزكام الحاد الذي يشبه في أعراضه لنفيلوينزا ، والمعروف أن كورونا ينتقل بسرعة أكثر خمس مرات من فيروس الايبولا هذا حسب عدة أبحاث قامت بها جامعات عالمية عريقة وأكدتها منظمة الصحة العالمية في إعلانها لحالة الطوارئ .
كورونا أو rna virus هو فيروس حيواني الأصل والمنبت سريع التفشي والانتشار في وسط التواصل ما بين الإنسان والحيوانات شأنه شأن انفيلوينزا الخنازير ، وحتى بين البشر أنفسهم ، وتعتبر عائلة كورونا الفيروسية سهلة العدوى كما يمكن نقل الفيروس من الشخص المصاب لغيره بسهولة وسرعة فائقة تتعدى سرعة الضوء قبل ظهور أعراض المرض على حامله والتي تتراوح بين يوم و14يوما ، وهذا هو سر قوة تفشي الفيروس ، وإجراءات الصين الاحترازية الصارمة ضد اقليم ووهان بعزلها أكثر من أربعين مليون شخص ما هو الا من أجل القضاء على الفيروس أو الحد منه على الأقل ، لأنه في حالة تفشي الفيروس سيكون الأمر كارثة ووباءً عالمياً يصعب السيطرة عليه فجمهورية الصين الشعبية تعتبر ثلث العالم إن لم تكن نصفه إذ أنها تربو على المليارين أو تزيد قليلاً 
كما أنه في العادة الأوبئة السابقة مثل الإيبولا وانفيلوانزا الخنازير وغيرها من الأمراض المعدية تكون العدوى بعد ظهور الأعراض الأولية للفيروس ، لذلك من السهل تحديد وتحييد المرض ، الا أن هذا الفيروس يظل شبحا يهدد كينونة العالم كونه قاتلا وبدون علاج حتى الآن ورغم تعدد أعراضه فإن التحليل المخبري وحده يستطيع  تأكيد الإصابة ، 
وتسارع الصين مذ أيام الزمن من أجل بناء مستسفى عملاق في إقليم ووهان الموبوء بوسط الصين بسعة سريرية تصل إلى استعاب المستشفى لما يربو على ألفيْ مريض وكل هذا في فترة زمنية وجيزة أقصاها عشرة أيام كما سيبدأ المشفى المداومة في استقباله للمرضى والمصابين في يوم 3 فبراير المقبل بشكل رسمي 
وقد أعلنت منظمة الصحة العالمية حالة طوارئ ودعت إلى تكاتف الجهود الدولية من أجل خلق ترياق علاجي لهذا الوباء كما طرحت طرقا للوقاية يتلخص جلها في النظافة والحذر ، مثل غسل الأيدي بالماء وبالصابون عدة مرات في اليوم والليلة ، وعدم لمس الفم أو الأنف أو العينين الا في حالة واحدة وهي غسل اليدين جيداً ، وكذالك وضع "مشوار"على الفم والأنف عند السعال أو العطاس ، واستخدام الكمامات الطبية والوقائية في المستشفيات والمراكز الصحية او الأماكن المزدحمة والعامة ، وكذلك اتخاذ اقصى درجات الحذر من تعقيم الآلات وحتى المساحات الداخلية في المنازل .
عدا ذلك أعراض كيرونا الفيروسية تتقاطع مع الكثير من الأمراض الاخرى مثل الزكام وأمراض الجهاز التنفسي السفلى والعليا ، ويكون الفيروس اخطر  بالنسبة لمن عندهم أمراض القلب والرئتين ، وضعف المناعة والاطفال والمسنون ، والمصابون بالفشل الكلوي وأمراض السكر .

والله خير حفظا وهو أرحم الراحمين .
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة